نظمت جمعية الاقتصاد السعودية، ورشة عمل تحت عنوان «تمكين دور المرأة في الاقتصاد السعودي»، تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبد العزيز؛ حرم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان؛ وزير الطاقة. وكان الراعي الرسمي للورشة أرامكو السعودية, وصاحب الورشة معرض مصاحب شارك فيه كل من : بنك البلاد, وقلو وورك و معهد ريادة الأعمال جامعة الملك سعود. حيث تطرقت الورشة لمجالات تمكين المرأة في التعليم والاستثمار ودورها في الخدمة المدنية والعمل في المملكة، وتأثير انتشار تقنية المعلومات والاتصال والتطور المالي. وشهدت الورشة، وشارك في الورشة عدد من المتحدثين، منهم مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة إيناس العيسى، والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية رانيا النشار، والوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة الأميرة هيفاء آل مقرن، والوكيل المساعد المكلف لشؤون مجموعة العشرين، ورئيس مجلس إدارة جمعية الاقتصاد السعودية الدكتورة نورة بنت عبدالرحمن اليوسف، وعضوة مجلس شورى الدكتورة منى بنت عبدالله آل مشيط، وعضوة مجلس شورى الدكتورة فردوس بنت سعود الصالح، ووكيلة وزارة الخدمة المدنية لتمكين المرأة الدكتورة هند الزاهد، والمستشارة الاقتصادية بوزارة المالية الدكتورة نهلة سمرقندي، وعضوة مجلس إدارة صناديق المال والدخل الثابت بالبنك الأهلي كابيتال الدكتورة بسمة مزيد التويجري، والمؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة وجود المحدودة هناء السيد، والرئيس التنفيذي لـ«آل سعيدان للتنمية» وعضو مجلس إدارة سعيدان العقارية مشاعل بنت عبدالله بن سعيدان، والأستاذة المشاركة بجامعة الملك سعود الدكتورة سارة نجم، ونائبة الرئيس لرفع المهارات وتوظيف السعوديين بتكامل القابضة عبير الهاشمي، والمشرفة العامة على الجمعية السعودية للعمل التطوعي «تكاتف» صفية أبو ملحة. وفي خطوة تتماشى مع أهداف رؤية 2030، أعلنت الأميرة سارة بنت خالد رصد ثلاث جوائز سنوية لدعم التأليف والبحث العلمي في مجال الاقتصاد والإنجاز في القطاع الخاص، الجائزة الأولى قيمتها 300 ألف ريال تمنح لأفضل كتاب علمي في مجال الاقتصاد في المملكة، والجائزة الثانية 200 ألف ريال تمنح لأفضل بحث علمي في مجال الاقتصاد السعودي نشر في إحدى المجلات العلمية المخصصة، والجائزة الثالثة 100 ألف ريال تمنح لأفضل إنجاز متميز للمرأة في قطاع الأعمال.

 

 

 

للإشتراك املأ البيانات التالية